• Home
  • الدليل الإرشادي لتكوين بيئة مؤاتية للمشاريع المستدامة
  • الجزء 3
  • القسم 3-2
  • القسم الأول

الجزء 1: تعيين الأهداف المحددة

أي التوصل إلى فهم واضح لنجاح المساعي وما سيبدو عليه. ينبغي لهدف سياسة منظمة أصحاب العمل احترام المعايير التالية: أي أن يكون محدداً وقابلاً للقياس وقابلاً للتحقيق وواقعياً وملموساً (أو محدداً زمنياً).

مثل:

سعى منظمة أصحاب العمل إلى خفض معدل ضريبة القيمة المضافة بمقدار 2 في المئة أي من 21 إلى 19 في المئة لكي تكون معدلات ضريبة القيمة المضافة على مستوى المنافسين الإقليميين، قبيل عقد اتفاقية إقليمية للتجارة الحرة.

هل يلبي هدف السياسة هذا معايير "الدقة وقابلية القياس وقابلية التحقيق والواقعية والحدود الزمنية"؟

دقيق: نعم هو محدد ودقيق لأنه يسعى إلى إجراء تغييرات في نطاق ضريبي معين (وهو لا يدعو على سبيل المثال إلى تغييرات على نطاق أوسع في النظام الضريبي).

قابل للقياس: نعم؛ فإما على الحكومة خفض المعدل بنسبة 2 في المائة (أو أقل) وإما فلن تفعل ذلك. وسوف ترى منظمة أصحاب العمل وأعضاؤها النتيجة بوضوح .

قابل للتحقيق: نعم، فقد دعت منظمة أصحاب العمل إلى تغييرات من شأنها أن تمهد الطريق أمام قطاع الأعمال المحلي وتشجع الاستثمار. وقد التزمت الحكومة بهذا الاتجاه السياسي في خطتها الوطنية.

واقعي: نعم، فإن منظمة أصحاب العمل تدعو إلى تغيير بالحد الأدنى في الضرائب ليس من شأنه أن يخفض عائدات الحكومة بشكل كبير.وتعتبر منظمة أصحاب العمل أيضاً أن خفض معدل ضريبة القيمة المضافة سوف يشجع في الواقع زيادة النشاط التجاري وسيرفع إيرادات الحكومة.

محدد زمنياً: نعم، يجب اتخاذ الإجراءات قبل سريان مفعول اتفاقية التجارة الإقليمية.