الخطوة 3: تقييم الإطار السياسي

تحتاج منظمة أصحاب العمل إلى أن تحلل على نحو منتظم جميع العوامل التي من شأنها التأثير على فرصها في النجاح أو الفشل، وكيف  ستؤثر هذه العوامل في الإطار السياسي.

ويشير الإطار السياسي إلى ثلاث طبقات مترابطة من النشاط الحكومي التي تشكل  بيئة الشركات (انظر أداة التقييم 4، تقييم السياسات والإطار القانوني والتنظيمي).

وينطوي تقييم الإطار السياسي على التحقيق في خمسة جوانب من سياسة عملية الإصلاح :

  • تقييم التجارب السابقة لمنظمة أصحاب العمل في إجراء إصلاحات وبذل جهود الدعوة
  • تقييم المناخ السياسي للإصلاح
  • تقييم المناخ الاقتصادي للإصلاح
  • تقييم المناخ الاجتماعي للإصلاح
  • تقييم المنافسة على الإصلاح

1.3  تجارب منظمة أصحاب العمل السابقة

تتمثل نقطة الانطلاق  لمنظمة أصحاب العمل في دراسة إجراءات سابقة اتخذتها منظمة أصحاب العمل أو غيرها من الجهات الفاعلة الصديقة للأعمال، بشأن القضية. ومن شأن هذا التحليل (باستخدام قائمة التحقق أدناه) أن يوفر معلومات حيوية عن كيف أو لماذا فشلت الجهود السابقة فشلاً كاملاً أو جزئياً.

1.1.3  قائمة التحقق

تسمح قائمة التحقق أدناه لمنظمة أصحاب العمل بالنظر في تجاربها السابقة في تقديم مقترحات الإصلاح إلى الحكومة. وتطرح سلسلة من الأسئلة التي ينبغي أن تجيب عنها منظمة أصحاب العمل. سوف تساعد هذه الإجابات في تحديد قدرة المنظمة على الانخراط في عمليات الإصلاح وتصميمها بناء على أساس هذا الفهم.

السؤال الجواب
1. ما هي التجارب السابقة لمنظمات أصحاب العمل (أو غيرها من الفاعلين ذوي الصلة) بشأن القضية التي تقترحها؟  
2. لماذا كانت أولوية وكيف تم تحديدها؟  
3. ما الاستراتيجيات التي استخدمت أثناء عملية الدعوة؟  
4. هل تم استخدام الشراكات مع الفاعلين الآخرين؟
    1.4. إن كان الأمر كذلك، من كانوا؟
    2.4. هل كانت كل/ أم بعض هذه الشراكات ناجحة؟
    3.4. هل تم التغلب على التوترات أم ثبت أنه لا يمكن التغلب عليها؟
    4.4. هل تم استخدام أي من هذه الشراكات في جهود دعوة أخرى؟
 
5. هل كان هناك ائتلاف على نطاق واسع من مجموعات الأعمال يدعو إلى القضية؟
    1.5 إن لم يكن كذلك، فلم لا؟
 
6. هل قدمت منظمة أصحاب العمل مقترحات مضادة للتغيير الذي كانت تسعى إليه؟
    1.6. إن كان الأمر كذلك، هل كان حساب تكلفتها أمراً واقعياً؟
 
7. كيف تم استخدام وسائل الإعلام؟  
8. ما الإطار الزمني الذي توفر لمتابعة القضية؟  
9. هل تم تغيير المقترحات على نحو كبير أثناء العملية للتفكير في بعض وجهات ومصالح أصحاب المصلحة الآخرين، بما في ذلك من وقفوا ضد مقترحات منظمة أصحاب العمل؟  
10. ما الذي يمكن تعلمه من هذه التجارب؟  
11. هل ستهيئ هذه التجارب منظمة أصحاب العمل لهذا العمل أم سيكون لافتقاد الخبرة تأثير سلبي محتمل على نجاحها؟
    1.11 . إن كان الأمر كذلك، كيف يمكن لمنظمة أصحاب العمل التخفيف من ذلك؟
 
12. ما نتائج الجهود السابقة ـ التي بذلتها منظمة أصحاب العمل وغيرها من المنظمات ـ أتستحق البناء عليها؟  

2.3   تقييم المناخ السياسي للإصلاح

سيحدد المناخ السياسي إلى حد كبير كيف تصوغ منظمات أصحاب العمل مقترحاتها وعلى من ينبغي أن تركز في جهود الدعوة التي تبذلها.

هل من الممكن أن يكون لمقترحات منظمات أصحاب العمل تأثير على أعضاء البرلمان؟

في ظل الديموقراطية، قد يشكل التأثير على البرلمانيين الحكوميين وعلى أعضاء من المعارضة وسائل فعالة جداً للتأثير في السياسات. وبإمكان ذلك إن تم على وجه صحيح أن يؤدي إلى إيجاد مندوبين لموقف منظمات أصحاب العمل. أما في البلدان الأقل ديموقراطية فقد يشكل نهجاً كارثياً إذا ما تم النظر إليه بوصفه توافقاً بين منظمة أصحاب العمل والمعارضة السياسية ـ مما قد يقيد بشدة قدرة منظمات أصحاب العمل على التأثير أوقد يفضي إلى نتائج أسوأ من ذلك. سوف تحدد الظروف الوطنية النهج الذي تتبعه منظمات أصحاب العمل.

هل من المرجح أن تلهي المعارك الانتخابية صناع السياسة الرئيسيين؟

من المعروف تاريخياً أن الحكومات في المراحل المبكرة من استلامها للسلطة تكون أكثر تقبلاً للمبادرات الجريئة، وإذا كانت منظمة أصحاب العمل تبحث عن التغيير، سواء في السياسات أو التشريعات. فهذا الوقت يكون الأنسب لها لتكون أكثر صراحة وتتابع تقديم مقترحاتها. فإذا ما كانت هناك انتخابات تلوح في الأفق قد يوقف ذلك إرادات الحكومة الحالية للسير على طريق تغييرات كبيرة ـ إلا إذا كانت ملائمة سياسياً. ومع ذلك، فالانتخابات هي زمن نقل الأفكار السياسية إلى المجال السياسي. وحتى وإن كان من غير المرجح أن تدعم  الحكومة الحالية مقترح منظمات أصحاب العمل الذي لا يحظى بشعبية سياسياً ـ فقد تدعم المعارضة الفكرة ـ وإن تم ذلك ربما على نحو غير علني. 

هل شهد المشهد السياسي مؤخراً نقاشاً جارحاً بشكل خاص؟

إن كانت هذه هي الحال، فمن المرجح أن يكتسب مقترح منظمات أصحاب العمل تأييداً كبيراً؛ على سبيل المثال، في حال انطلقت مناقشة جدلية حامية الوطيس أثارتها خطط لخصخصة شركة عامة، وتم اتخاذ مواقف أيديولوجية غير مفيدة، فعلى الأرجح لن يمر تقديم مقترح لاحق يُعتبر "موجهاً جداً نحو الأعمال" مباشرة بعد النقاش، بسلاسة.

هل ستكون قضية منظمات أصحاب العمل مرئية؟

التوقيت أساسي. وإذا كانت تطغى على المشهد السياسي قضية أو عدداً من القضايا المهمة، فمن المرجح ألا تحصل قضية منظمات أصحاب العمل على الاهتمام ـ إلا إذا كانت ذات صلة مباشرة بإحدى هذه القضايا.

احتياجات منظمات أصحاب العمل للبحث عن "مشاجب" لتأطير قضيتها.

على سبيل المثال، إذا كانت قضية منظمات أصحاب العمل الرئيسية هي عدم كفاية المهارات وسوء معايير التعليم، فعليها أن تستغل الفرص لدفع الحكومة وغيرها من أصحاب المصلحة إلى النظر في مقترحاتها. وقد تكون إحدى الفرص في إعلان نتائج التعداد الذي أجراه المكتب المركزي. ويمكن لمنظمات أصحاب العمل أن تستهدف إطلاق نتائج التعداد. فإن كانت هذه النتائج تشير مثلاُ إلى زيادة في تعداد السكان، تستطيع منظمات أصحاب العمل استخدام ذلك كفرصة لدفع مقترحاتها السياسية بشأن ضرورة تحسين الهيكل الأساسي للبلد من حيث تلبية الاحتياجات المستقبلية. 

ومن الممكن لمنظمة أصحاب العمل النظر في أفضل الممارسات الدولية لدعم حججها. على سبيل المثال، الإعلان السنوي لأهم تقارير التصنيف العالمية مثل تقرير التنافسية السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي أو تقارير البنك الدولي أو تقارير  "‏Doing Business‏" الصادرة سنوياً عن مؤسسة التمويل الدولية. تزود هذه التقارير منظمة أصحاب العمل بعدد كبير من القضايا التي من الممكن قياسها بالمقارنة مع البلدان المجاورة والمنافسة، وتحديد حججها بهذا الصدد. فضلا عن ذلك، يمكن لتقرير "الهوة في المساواة بين الجنسين على الصعيد العالمي" الصادر سنوياً عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أو تقرير "النساء والأعمال والقانون" المشترك بين مؤسسة التمويل الدولية والبنك الدولي، أو المؤشر الاقتصادي للنساء الصادر عن وحدة المعلومات التابعة لـ"ذي إيكونوميست" إتاحة حجج داعمة تتعلق بقضايا المساواة بين الجنسين في البلد التي تحتاج إلى معالجة. 

هل ستجتذب هذه القضية دعماً معيناً من فاعل سياسي، أو حزب، أو حركة معينة؟

تتطلب الدورات الانتخابية مع التغييرات في الإدارات السياسية من مختلف المعتقدات، علاقة ناضجة من قبل الأعمال وممثليها. ولابد أن تكون منظمات أصحاب العمل غير سياسية: يجب ألا يتم النظر إليها على أنها مرتبطة بحزب سياسي أو بآخر.

إلا أن ذلك لا يمنع منظمة أصحاب العمل من السعي للحصول على الدعم لأفكارها، وقد توفر لها الأحزاب السياسية المعارضة منبراً لعرض أفكارها أيضاً. كما ينبغي عليها أن تعزز وتحافظ على العلاقات مع جميع الفاعلين السياسيين ذوي الصلة وأن تسعى إلى دعم أوسع لأجندتها على مستوى خطوط الحزب.

هل سيقدم مقترح منظمات أصحاب العمل فرصة للتسوية والنجاح؟

إن من المرجح أن تحتاج منظمات أصحاب العمل في سياق جهود الدعوة التي تبذلها إلى التشارك مع مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة؛ الذين سيعارض جزء منهم على نحو حازم مقترحاتها، وسيكون بعضهم الآخر داعماً جداً، في حين أن منهم من سيكون بين الموقفين. بحسب طبيعة المقترحات، ولكن على منظمة أصحاب العمل بشكل عام أن تكون منفتحة أثناء وضع مقترحاتها على أصحاب المصلحة الآخرين، وعلى الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها إدراج أفكارهم ضمن المقترحات (دون تمييع الطابع الرئيسي لمقاصد الاقتراح).

3.3  تقييم المناخ الاقتصادي للإصلاح

هل تحتوي مقترحات منظمات أصحاب العمل طرقاً معقولة لرفع الإيرادات وإنشاء مدخرات؟ هل هي واقعية؟ هل هي مدروسة على نحو جيد؟

ينبغي أن تكون التوصيات محددة قدر الإمكان.إذ لن تؤخذ منظمات أصحاب العمل على محمل الجد من قبل صناع السياسة إذا قالت ببساطة مثلاً، إنه لا بد من خفض الضرائب المفروضة على الشركات لرفع نسبة الاستثمارات وخلق فرص عمل. "لماذا؟ وكيف تحد من مستويات الاستثمار الحالي؟ وهل تعني ضرائب الشركات في كل الأعمال؟ هل الإعفاءات منصوص عليها في اقتراحك؟ ما معدلات ضرائب الشركات المنافسة في الإقليم؟ القائمة تطول ومنظمات أصحاب العمل تحتاج إلى إجابات شافية عن كل من هذه الأسئلة. ولذلك فمن المهم التفكير بالقضية ملياً، وتحديد المشكلة على نحو واضح، ومن ثمة اختبارها بشكل قوي.

هل يمكن أن يجادل في سبيل مزيد من النمو وفرص العمل؟

من الممكن القيام بذلك من خلال ربط المقترح ربطاً مباشراً بتوليد الاستخدام.

فمثلاً، إذا كانت منظمات أصحاب العمل تدافع عن تبسيط التغييرات لتسجيل الأعمال في بلد ذو تقليد راسخ في سيطرة البيروقراطية وترتفع فيه نسبة البطالة كذلك، فقد تكون رسالتاها: أولاً الترويج للإصلاح كتدريب على التبسيط، لا تفقد الدولة فيه أية سلطة تنظيمية. وثانياً أنه تم تصميم هدف القانون الجديد لمساعدة أصحاب المشاريع والأعمال الصغيرة، مثل الحرفيين الذين يعدون مستحدثين مهمين لفرص العمل الجديدة.

هل يمكن أن يؤثر إيجابياً على جيب المستهلك من خلال الضرائب المخفضة (على سبيل المثال الضرائب على الخدمات والضرائب) أو من خلال المنافسة (على سبيل المثال، أن يفضي إلى خفض الأسعار)؟

إذا كان من الممكن تقديم حجج مؤيدة للقضية على نحو سليم، وتثبت أن بإمكان مقترح منظمات أصحاب العمل التأثير مباشرة على جيوب المستهلكين فلابد من القيام بذلك. إذ قد يتحول ذلك إلى حافز قوي في تعبئة وسائل الإعلام والآخرين لدعم المقترح.

على سبيل المثال، قد يكون لفرض ضريبة جديدة على بيع السلع في منافذ البيع بالتجزئة أثر سلبي جداً على قطاع البيع بالتجزئة وعلى المستهلكين. وبالمثل، بمتابعة الحاجة إلى المزيد من المنافسة في قطاع سلع رئيسية مثل الطاقة، تشير منظمات أصحاب العمل إلى الأثر الذي يتركه الافتقاد إلى المنافسة على فواتير كهرباء المستهلكين وتشير كذلك إلى البلدان التي تركت فيها المنافسة أثراً إيجابياً على التكاليف.

4.3  تقييم المناخ الاجتماعي للإصلاح

هل هناك توترات اجتماعية كبيرة قد تؤدي الحلول السياسية لمنظمات أصحاب العمل إلى تفاقمها أو إلى تخفيفها؟

ربما كانت هناك سلسلة من المواجهات الحادة بين الحكومة والنقابات المعنية بالأجور في القطاع العام، أدت إلى احتجاجات واضطرابات واسعة النطاق؛ والمناخ لا يزال متقلباً. رفع قضايا قد تُفهم على أنها قضايا مواجهة في مثل هذه البيئة، من شأنه أن يشعل الوضع أكثر.

هل من الممكن سوء تفسير مقترح منظمات أصحاب العمل؟

تحتاج منظمات أصحاب العمل في هذا الصدد، إلى صياغة مقترحاتها بحذر وإلى توصيلها بما يتوافق مع ذلك. وعليها أن تتجنب الحالات التي من الممكن فيها أن يساء تفسير مقترحات سياسية جادة تقدمها. على سبيل المثال: صوّر معارضو منظمات أصحاب العمل دعواتها إلى إصلاح المعاشات على أنها "هجوم على المسنين".

5.3  تقييم المنافسة على الإصلاح

هل الأجندة السياسية مكثفة جداُ حالياً؟ وهل من الأفضل الانتظار؟

وهذا من جديد مرتبط بمسألة التوقيت. فإذا كان صناع السياسة يخرجون لتوهم من فترة عمل تشريعي مكثف ـ ربما سيكونون مرهقين لدرجة لا يستطيعون معها الالتفاف إلى مجال جديد للتركيز عليه. وربما تكون البيئة الحالية قد أدت إلى الاستقطاب المتزايد نحو قضايا. وربما قادت إلى الكثير من النشاط ـ ولكن إلى القليل جداً من النتائج الملموسة الفعلية.

هل يمكن لمنظمات أصحاب العمل ربط مقترحاتها بالقضايا الحالية الأخرى الموجودة في البيئة السياسية؟

ينبغي على منظمات أصحاب العمل البحث عن فرص لربط مقترحاتها بمثل هذه القضايا إن كانت هذه الأخيرة  ستلقى استحساناً متزايداً.

هل من الممكن ربط القضية بقضية أخرى على نحو إيجابي ؟

.قد تكون استراتيجية "Venue shopping" استراتيجية مفيدة يجدر بمنظمات أصحاب العمل النظر فيها. وهي تعتمد على استراتيجية مزدوجة تتمثل بعرض صورة (التأطير) وثم البحث عن متلق سياسي. ويعد الجمع بين حقوق السكان الأصليين وبين قضايا البيئة في الأمازون مثالاً جيداً عن تحول المكان الاستراتيجي عبر ناشطين من السكان الأصليين؛ الذين وجدوا أن المجال البيئي كان أكثر تقبلاً لمطالبهم من محافل حقوق الإنسان  والمثال عن مجتمع الأعمال قد يكون في وضع "الأعباء التنظيمية" في "فضاء الفساد". إذ ثبت تجريبياً أن زيادة الروتين والبيروقراطية تخلق سبلاً متزايدة للفساد؛ وإذا أضيف ذلك إلى أثر تفشي الفساد على الجمهور ـ من الممكن أن يترك أثراً على الجميع.

وبإمكان منظمات أصحاب العمل أن تعرض دعوتها لتخفيض الروتين في الأعمال كعلاج للقضية التي تسهم في مشكلة اجتماعية أوسع.

هل من الممكن توصيل قضايا منظمة أصحاب العمل على أنها قضايا معترف بها؟

افترض أن مقترحات منظمات أصحاب العمل تركز على تنمية البنى التحتية في عدة مدن رئيسية. وأعضاؤها يوصلون مشاغل مهمة عن عدم القدرة على التنقل في المدن المكتظة وأثر ذلك على النشاط التجاري.

فلماذا لا تتخذ الحكومة الإجراءات اللازمة؟ ربما يكمن الجواب في أنها ليست قضية معترفاً بها عالمياً ولا تتطلب إجراءات فورية.

وربما سبب ذلك وجود عدد كبير من سكان المناطق الريفية وأن الصناديق لا مركزية عبر الدول. وأن المنتخبون من المناطق الريفية لا يهتمون بالبنى التحتية الحضرية وبالتالي يتم إهمالها. 

ستحتاج منظمات أصحاب العمل عندئذ إلى تركيز الجهود على الهياكل الحكومية المحلية وتناول عناصر من مثل حجج الارتباط في موقفها الدعوي. على سبيل المثال ، ربط البنى التحتية الحضرية بالبنى التحتية الواسعة للدولة بغية ضمان وصول أسرع إلى مرافئ التصدير للمنتجات الزراعية (على فرض أنها أهم الصادرات، إذا كان عدد كبير من السكان يسكن المناطق الريفية).

ما القضايا الأخرى التي تتنافس مع منظمات أصحاب العمل لتحديد المواقع على الأجندة السياسية؟

ينبغي على منظمات أصحاب العمل أن تنظر فيما إذا كانت هناك قضايا أخرى في الفضاء يحتمل أن تشغل أذهان الجمهور وصناع السياسة وتصرفهم عن قضايا منظمات أصحاب العمل، أو الأسوأ من ذلك أن تربكهم. ينبغي على منظمات أصحاب العمل أن تختار اللحظة المناسبة. 

 

بعد اتخاذ هذه الخطوات ومناقشة المعلومات الواردة أعلاه، ينبغي على منظمات أصحاب العمل التوصل إلى نتائج بشأن المشهد العام للبيئة المؤاتية للمشاريع المستدامة. كما عليها أن تجمع هذه المناقشات لتتوصل إلى رؤية بشأن نوع مقترح  الدعوة الذي سيكون مناسباً. وسيساعد جدول التقييم التالي في التوصل إلى وجهة النظر هذه.   

الخطوة 3: موجز التقييم
1. تجارب منظمات أصحاب العمل السابقة  
الحجج التي استخدمها معارضو مقترحات منظمات أصحاب العمل في جهود سابقة تحتل أهمية أقل شأناً الآن. نعم / لا
تحولت الحالة على نحو إيجابي لتكون لمصلحة مقترحات منظمات أصحاب العمل، مما يشير إلى تلقٍ أكثر تشجيعاً. نعم / لا
المقترحات مدروسة على نحو أكثر شمولية من غيرها من جهود منظمات أصحاب العمل السابقة نعم / لا
هناك مجال حالياً لبناء تحالفات على مستوى مجتمع الأعمال نعم / لا
هناك مجال حالياً للشراكات مع الفاعلين الآخرين على مستوى الأعمال نعم / لا
طرأت حالياً تغيرات على بعض مصالح أصحاب المصلحة. نعم / لا
Some previous opponents of the EO’s proposal are now no longer active/relevant  
2 . البيئة السياسية للإصلاح  
من الناحية الانتخابية، الوقت مناسب لتقديم المقترحات. Yنعم / لا
بيئة المناقشات السياسية بشأن مقترحات منظمات العمل مستقرة نعم / لا
لا يتوقع أن تكون هناك قضايا مهمة قد تعرقل أو تعيق مقترحات منظمات أصحاب العمل. Yنعم / لا
قد تساعد التقارير الوطنية أو الإقليمية أو العالمية الصادرة منظمات أصحاب العمل في اختيار التوقيت المناسب لتقديم مقترحاتها. نعم / لا
قد يتقبل فاعلون سياسيون آخرون مقترحات منظمات أصحاب العمل نعم / لا
3 . المناخ الاقتصادي للإصلاح  
تعالج المقترحات الهموم الاقتصادية الرئيسية الموجودة في المجال العام حالياً نعم / لا
من الممكن ربط المقترحات ربطاً مباشراً بخلق فرص العمل نعم / لا
من الممكن ربط المقترحات ربطاً مباشراً بمكتسبات المستهلكين نعم / لا
4 . المناخ الاجتماعي للإصلاح  
لن تستبعد المقترحات أصحاب المصلحة نعم / لا
لن يتم تصورها كما لو كانت سبباً لعواقب اجتماعية سلبية لا لزوم لها نعم / لا
5 . المنافسة من أجل الإصلاح  
الأجندة السياسية ليست مكثفة جداً ـ ومن الممكن أن تكون قضية منظمات أصحاب العمل مرئية حالياً. نعم / لا
من الممكن ربط القضية بالقضايا الأخرى التي من شأنها أن تشكل عوناً لمقترحات منظمة أصحاب العمل. نعم / لا
من السهولة بمكان التطرق لمقترحات منظمات أصحاب العمل على أنها تعالج هموماً رئيسية. نعم / لا
تفتح مقترحات منظمات أصحاب العمل مجالاً للتسوية نعم / لا
تمنح مقترحات منظمات أصحاب العمل الفرصة لأصحاب المصلحة الآخرين لدعم المقترحات أو عنصر من عناصرها. نعم / لا

[1] العمل اللائق واستراتيجيات الحد من الفقر: دليل الدعوة الإرشادي، منظمة العمل الدولية (2005).